التخطي إلى المحتوى

حذر صندوق النقد الدولي الولايات المتحدة  من مواجهة مخاطر متزايدة من الانكماش الاقتصادي، وأن أمامها “مسارا ضيقا” لتجنب الركود، كما خفض توقعاته لنمو الاقتصاد الأمريكي.

 

وفي مراجعته للاقتصاد الأمريكي، خفض الصندوق توقعاته لنمو ذلك الاقتصاد مجددا إلى 2.9 في المئة، العام الحالي، وذلك انخفاضا من 3.7 في المئة كان أعلنها في أبريل الماضي، كما توقع أن يتباطأ النمو إلى 1.7 في المئة، العام القادم.

 

وفق وكالة فرانس برس، قالت مديرة الصندوق، كريستالينا جورجيفا، إنه “مع ارتفاع التضخم بشكل حاد، ورفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة، تواجه الولايات المتحدة مخاطر متزايدة من الانكماش الاقتصادي.

 

ورغم أن جورجيفا أعربت عن ثقتها بأن رفع أسعار الفائدة سيؤدي إلى خفض التضخم، قالت: “نحن ندرك أن هناك مسارا ضيقا لتجنب الركود”.

 

وأشارت إلى عدد من الصدمات التي تلقاها الاقتصاد الأمريكي قائلة إن “المزيد من الصدمات السلبية ستجعل الوضع حتما أكثر صعوبة”.

 

وكان “الاحتياطي الفيدرالي” نفذ الأسبوع الماضي أكبر زيادة في سعر الإقراض القياسي منذ نحو 30 عاما، وذلك ضمن إجراءاته للجم التضخم الذي بلغ أعلى مستوياته في أربعة عقود، وزاد الضغط على الأسر الأمريكية التي تكافح مع ارتفاع أسعار البنزين والمواد الغذائية والإسكان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.